Humans and Energy: Crash Course World History 207



مرحبًا، أنا ستان مولر وهذه سلسلة
Crash Course World History وسنتحدث اليوم عن الطاقة. لا أعني طاقة البلور
أو قوة الأهرامات أو حتى ريد بول، بل أعني الطاقة
التي يستخدمها البشر لبناء الأهرامات أو لتصنيع البلورات أو لصنع مشروبات الطاقة. مهلاً! أين السيد غرين؟ سيد غرين غائب اليوم وأنا المعلم البديل. معلم بديل؟ أيمكننا مشاهدة مقطع فيديو؟ هذا مقطع فيديو. سنتحدث اليوم عن كتاب Children of the Sun
للمؤلف ألفريد كروزبي، الذين قد تذكرونه
من حلقتنا عن التبادل الكولومبي. هذا كتاب كروزبي عن الطاقة، ويقول فيه: "الحضارة الحديثة هي نتاج إسراف في الطاقة… لكن شهية البشرية التي يتعذر إشباعها للطاقة
تجعل الحلول عابرة والتحدي دائم." وهذا أمر لا يبشر بالخير كثيرًا. لكن قبل أن نبدأ في النظر
إلى تاريخ الاستخدام البشري للطاقة، دعونا أولاً نتحدث عمّا نعنيه بمصطلح الطاقة. من أجل أهداف حلقتنا، سنعرّف الطاقة
عل أنها القوة اللازمة لإنجاز شغل. لأكثر من 99 بالمئة من تاريخ البشرية،
كانت العضلات مصدر الطاقة الأساسي لإنجاز شغل، سواءً أكانت عضلات البشر أم الحيوانات. وكان وقود تلك العضلات
هو الغذاء، وعادة النباتات، وتحصل النباتات على طاقتها
من الشمس في النهاية. لذا، إن معظم الطاقة التي يستخدمها البشر
قادمة من الشمس بشكل أو بآخر. ولهذا اسم الكتاب Children of the Sun
"أطفال الشمس". إن للبشر صفات عديدة،
لكن "محولات طاقة فعّالة" ليست واحدة منها، ولهذا يتطلب إنجاز شغل كثير العديد من البشر. تطلب بناء الأهرامات الكثير من الطاقة
على سبيل المثال، وما كان ليحدث
لولا تطورات تكنولوجية ما باستخدام الطاقة. أول تكنولوجيا للطاقة هي النار، فمكّنتنا من طهي الطعام
ما منحنا تنوعًا أكبر من الأطعمة المتاحة وعليه، منحنا المزيد من الوقود لعضلاتنا. أدت النار أيضًا
إلى بدء الأشغال المعدنية وتحسين الأدوات. وكان توطين النباتات والحيوانات
أحد التطورات الملحوظة الأخرى في الطاقة. وعبر توطين النباتات، أعاد البشر توجيه طاقة
الشمس لاستحداث طعام مغذي ومنتج للطاقة أكثر. زوّدت الشمس الحيوانات المدجنة بالطاقة
بشكل غير مباشر أيضًا مثل الأحصنة والثيران والتي تم تسخيرها لإنجاز شغل مفيد أكثر. بعد اختراع الزراعة،
استقرّت تطورات الطاقة البشرية لبعض الوقت. الطاقة الوحيدة التي كانت لدينا
ولم تكن مستمدة من الشمس هي الطاقة المائية، بما أن الرياح تنتج فعليًا
من تسخين الشمس للهواء، فإن السفن الشراعية وطواحين الهواء
هي طاقة شمسية بعض الشيء. كانت هناك تطورات صغيرة مثل تركيز
كثافة الطاقة للخشب عبر تحويله إلى فحم وإضافة الأكسجين للنار باستخدام المنافيخ، لكن كان معظم الطاقة
لا يزال يوّلد من قبل العضلات. التغير الكبير التالي في استخدام الطاقة
حدث مع التصنيع. لنذهب إلى فقاعة التخيل. استخدم التصنيع أشكالاً جديدة من الوقود
كالفحم ثم النفط والغاز الطبيعي فيما بعد. أنواع الوقود هذه هي أشكال قديمة جدًا
من مواد نباتية وحيوانية متحجرة. لذا أقول مجددًا، إن أصلها من الشمس،
لكننا لا نفكر فيها بهذه الطريقة. لا يطلق أحد على الفحم اسم "طاقة شمسية". فمثلاً، بينما كان الصينيون يستخدمون الفحم
في عهد سلالة سونغ لصنع الحديد، كانت إنجلترا المكان الذي انطلق فيه
استخدام الفحم حقًا، بفضل المحرك البخاري. بحسب ما كتب كروزبي،
كان محرك نيوكومان البخاري "أول آلة توفر كميات أكبر بشكل ملحوظ من الطاقة
غير مستمدة من العضلات أو الماء أو الرياح." كان التصنيع الذي يعمل بطاقة الفحم
أمرًا عظيمًا جدًا. فقد سمح لبريطانيا بالهيمنة على صناعة النسيج، وإنتاج أسلحة وسفن تعمل بطاقة البخار صناعيًا مكّنت الأوروبيين من اختراق
والسيطرة على إفريقيا وأجزاء من آسيا. وفقًا لما كتب كروزبي، إن الوقود الأحفوري "خلق
المشهد السياسي والاقتصادي الذي نميّزه اليوم." بعد الطاقة البخارية، حدث الانتقال إلى الطاقة
الكهربائية بعد ذلك بمدة وجيزة نسبياً وتم استخدامها لتزويد آلات بالطاقة وللإضاءة. كان الضوء الكهربائي أمرًا مهمًا جدًا
لأنه وفّر طريقة نظيفة وفعالة تسمح للناس بالعمل بعد حلول الظلام. شكرًا يا فقاعة التخيل. مع أننا قد نتخيل الفحم
على أنه وقود القرن التاسع عشر، إلا أننا لا نزال نستخدم كمية كبيرة منه اليوم،
وخاصة لتوليد الكهرباء، لكن الفحم أقل فعالية بكثير من النفط. أحدث النفط ثورة لأنه كان بإمكانه تزويد الطاقة
ليس لمحطات الكهرباء والسفن والقطارات فقط، وإنما لمحرك الاحتراق الداخلي أيضًا،
ما يجعل السيارات والشاحنات ممكنة. يؤكد كروزبي أن "محرك الاحتراق الداخلي
الذي يزود السيارة والشاحنة والجرار بالطاقة كان الاختراع الأكثر تأثيرًا
على وجه الأرض لقرن." بحلول نهاية القرن العشرين،
كان هناك نصف مليار سيارة في العالم، وكان البشر يستخدمون 70 مليون برميل نفط يوميًا. كان لتصنيع وقيادة جميع هذه السيارات
أثرًا هائلاً على البيئة. من منظور استخدام الطاقة، يُعدّ العالم منذ بداية القرن العشرين
حقبة جديدة بالكامل في التاريخ البشري. نحن نستخدم الكهرباء لكل شيء في الغرب،
فهي تشغّل أدواتنا وتضيء منازلنا وتقلّنا على متن قطارات أو حافلات أو سيارات. يصيغ كروزبي الأمر كالتالي: "استخدام الطاقة الأساسي للبشر
ازداد 20 ضعفًا منذ 1850، ثم ازداد خمسة أضعاف تقريبًا منذ 1950." في الولايات المتحدة، استهلك كل فرد
ألفي كيلو واط ساعي من الكهرباء في 1950، و32700 كيلو واط ساعي في 2000. النفط والغاز الطبيعي
هما أهم نوعي وقود لحدث ازدهار الكهرباء هذا، إلا أنه منذ عام 2006، من 40 إلى 50 بالمئة
من البشر، يعيش معظمهم في المنطقة الاستوائية، يعتمدون على الخشب كوقود إلى الآن. متى سينفد النفط من العالم
هو موضوع نقاش محتدم، لكن العلماء يبحثون
عن أشكال وقود أخرى منذ عقود. أحد البدائل هو الطاقة النووية،
ولم تكن ناجحة تمامًا. افتُتحت أول محطة نووية توفر الطاقة للمنازل
في الاتحاد السوفيتي في عام 1954، ولا تزال بعض الدول، ولا سيما فرنسا،
تعتمد بشكل كبير على الطاقة النووية. بالرغم من حماس من قبل العلماء
ومؤلفي الخيال العلمي في البداية، إلا أن الطاقة النووية
لم تشتهر في الولايات المتحدة، ويعود ذلك جزئيًا إلى أنها مكلفة جدًا. ومشكلة أخرى هي أنه لا يستطيع أحد اكتشاف
ما علينا فعله بالنفايات المشعة التي تنتجها الطاقة النووية. لكن أكبر سبب لفشل انتشار الطاقة النووية هو لأن الناس يظنون أن الطاقة النووية خطيرة، فيعتقدون أنه يمكن للمحطات النووية
أن تتحول إلى قنابل عملاقة بسهولة، أو أن ألباب المفاعلات المعطلة ستنصهر
من خلال الكرة الأرضية لتصل الصين أو ما شابه. في الحقيقة، على الأغلب
أنها ستنصهر لتصل أستراليا أو ما شابه، لكنكم تعرفون ما أقصده. لكن الحوادث النووية حدثت حقًا،
وأبرزها في ويندسكايل في إنجلترا عام 1957، وفي سانت لورين في فرنسا عام 1969،
لكن لم يكن أي منهما كارثي. عانت الولايات المتحدة
من خوف من حادث نووي في عام 1979 مع حادثة في جزيرة ثري مايل في بنسيلفانيا. مع أنه لم تكن هناك خسائر مباشرة، إلا أنه تم إجبار آلاف الناس
في المنطقة المجاورة على الإخلاء، واستغرق التنظيف سنين عديدة وكلّف الملايين. الكارثة التي حدثت في المحطة النووية السوفيتية
في تشيرنوبل عام 1986 كانت أسوأ بكثير، مع إطلاق إشعاع كان أقوى بمئات المرات
من الذي أطلِق في هيروشيما وناغاساكي، وتهاطل نووي سيكون مميتًا لـ24 ألف سنة. لا تزال بعض الدول تستخدم الطاقة النووية
لكنها لم تنتشر فعلاً. بشكل عام، لم توفر الطاقة النووية أكثر
من خمسة بالمئة من إمدادات الطاقة في العالم. في السنوات الأخيرة،
أدت مخاوف متزايدة بخصوص التغير المناخي إلى زيادة المناشدات لأن تجد البشرية
أشكال طاقة نظيفة ومتجددة أكثر. يبدو البديل، وهو أن نخفض
استهلاكنا للطاقة بشكل كبير، غير محتمل، وخاصة أنه سيبدو كخطوة إلى الوراء تاريخيًا. عادة ما يُعرض التاريخ
كقصة عن التقدم والنمو والتعقيد المتزايد، ومن الصعب أن نتخيل مستقبلاً
نستخدم فيه طاقة أقل. لكن من الناحية التاريخية، فإن العالم
الذي نعيش فيه جديد وغير مستدام وغير طبيعي. يعرض علينا كروزبي هذا التذكير: "يمكن لمعظمنا في المجتمعات الغنية تذكر
أوقات الحصول على الطاقة الوافرة بسهولة فقط. تغرينا تلك الوفرة على نحو فعال لنعتقد أن وجود طاقة
تسير عبر أسلاك من أماكن بعيدة وتنير غرفنا حين نحرك المفتاح
هو أمر طبيعي وليس إعجازياً." في النهاية، طريقنا في التوفيق بين رغبتنا
في مواصلة تاريخنا من النمو والتعقيد المتزايد وبين حقيقة أن نموًا كهذا
يُعدّ غير مستدام بوجود التكنولوجيا الحالية هي أحد أكبر التحديات
التي تواجه البشرية اليوم. ارتقاؤنا أو عدمه إلى ذلك التحدي وكيف نفعل ذلك
سيحددان نوع العالم الذي نعيش فيه في الغد. شكرًا على المشاهدة، سنراكم في المرة القادمة. يتم إعداد Crash Course
بمساعدة جميع هؤلاء الأشخاص اللطفاء، ويتم تصويره هنا في استوديو
تشاد وستايسي إميغهولتز في إنديانابوليس، بفضل مساعدتكم على Subbable.com. Subbable.com هو خدمة اشتراك اختياري
حيث يمكنكم دعم البرامج التي تحبونها وإبقاء Crash Course
مجانيًا للجميع إلى الأبد. شكرًا على المشاهدة ولا تنسوا أن تكونوا رائعين.

48 Replies to “Humans and Energy: Crash Course World History 207”

  1. People don't "believe" nuclear can be dangerous, they know it. That's called being educated… Ever heard of Tchernobyl or Fukushima? Or nuclear bomb? When a country develops nuclear power plants, it usually also develops nuclear weapons in the meantime given the closeness of the 2. It also produces radioactive trash which is scientifically proven very harmful for health (and we have no idea how to get rid of these trash, so we just burry/let them accumulate, hoping our descendant will find a magic wand to get rid of it for us).

  2. Yeah I don't think muscle power was enough to build some of the pyramids when many stones weigh to much for the best modern machinery. I am not saying aliens, I am saying that we don't know nearly enough about how the pyramids were built to state anything as fact.

  3. Man, you need to do like 3 rails and an adderall. It was an informative episode, but you're not ADHD enough to keep my ADHD attention. Put John Green back on.

  4. u m. I just watched this for science class and I just realized that this is from FREAKING 2014!!!!! ITS FEB 2019 RIGHT NOW

  5. dude, you are awesome at your job. i watch the economics series and they talk sooooo fast and you talk slow enough that i can follow along!!!! (crashcourse, pay this man good!) 🙂

  6. Good job, Stan, great video – I'm glad we got to see you on the other side of the camera!
    But how could you not discuss the Fukushima catastrophe when talking about nuclear reactor disasters? Especially since this video was created just three years after the events. It was and still is immensely more impactful than the obscure English/French reactor malfunctions you've mentioned.

  7. I wish there were some comparison like how much our consumption of everyday product cost fuel. Like how much fuel is needed for a bottle of water or a piece of breed or meat .

  8. John is Awesome!!! Stan your amazing and your the boss!!! You guys have a fully loaded squad of talent!!! Hopefully we get to meet the whole team, in a series.

  9. Is is reasonable to assume that if we don't figure out a way to make solar power up to almost all total energy consumption, then we are constantly draining the Earth and leading ourselves to the doom?

  10. Sigh, more malthusian doomsday porn. All the so-called 'intellectuals' happily gloss over that technology is ever changing and advancing. What is considered a wasted product now will likely become a fuel source in 100 years (like petroleum was.)

    Technology and Science have always risen to the challenge, usually when the challenge actually appeared. We have more proven fuel reserves now than 50 years ago thanks to improved extraction techniques, so that challenge does not exist right now.

    If we really want to improve renewables and sustainable energy, it has to be implemented in an environment that requires those improvements. We need to colonize the Moon and Mars to stress test the technology in a place where there is no petroleum to drill for and no economical way to ship it. My 2 cents.

  11. Name me one source of energy that is is not a derivative of gravity. I personally can't think of one.

  12. Dear Thought Bubble: Fossil fuels do not come from dinosaurs (or giant fossil fish). They come from layers of dead algae, plankton, and/or plant matter. (I wouldn't say anything, but this is a common misconception.)

  13. Hi Stan, You did do a good job! it was entertaining and I really got a lot out of it!!!!!!!!!!!!
    just you could be a little more funny words and phrases but as Paul Barbato said, you did say it like Mr Green! thanks and hope you host some more videos!!!!

  14. Isaac Asimov’s “Foundation” is fiercely pro-nuclear. That must have been at least in part what inspired the “enthusiasm from scientists and science fiction writers” line in this video.

  15. I am 99.9% in love with crashcourse, but this is one of those 0.1% situations: I don't enjoy the explicit and implicit dumping on nuclear power.

  16. well we do know how to dispose of the waste. the best ways are just politically difficult so we have to deal with less than optimal solutions.

  17. Hey hey. Awesome video. But water is also technically derived from the sun – think water cycle. Greets, a Geography and Science teacher.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *